لماذا يجب أن تصمت أحيانا؟!

ورد في الهدي النبوي وفي المأثورات من كلام التابعين مقولات عديدة توضح فضل الصمت وحفظ اللسان، مثل:

(من صمت نجا) رواه الترمذي.

(أمسك عليك هذا).

(ليقل خيرا أو ليصمت) رواه البخاري ومسلم.

كما يستحب للمسلم أن يراقب ما يخرج عن لسانه وأن يداوم على تطهير لسانه ب:

 1- ذكر الله

2- الدعاء

3- تلاوة القرآن الكريم

4- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

5- تعليم العلم والدعوة إلى الله تعالى

كما يجب أن يبتعد المسلم عن:

  1. الغيبة والنميمة
  2.      الكذب
  3. نشر الباطل
  4. وقول الزور

حصائد الألسنة ترفع وتحط

يقول رسول الله –صلى الله عليه وسلم- :

 (إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا، يرفعه الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا، يهوي بها في جهنم) رواه البخاري.

كما أن الله يكتب كل ما يلفظه العبد، وقد جاء في القرآن الكريم: {مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} (ق 18).