فضل الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم للشيخ سعيد الكملي

في الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- امتثال لربنا عز وجل واقتداء به سبحانه وتعالى، فالله تعالى يقول في كتابه العزيز: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} [الأحزاب: 56]،

فضل الصلاة والسلام على الرسول من الحديث الشريف

وورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أحاديث عدة في فضل الصلاة عليه فعن أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلَّم:  «ما مِن أحدٍ يسلِّمُ عليَّ إلَّا ردَّ اللَّهُ عليَّ روحي حتَّى أردَّ علَيهِ السَّلامَ» (رواه أبو داود وصححه الألباني)

Support AboutIslam.net

وعنه أيضا، أن رسول الله صلى الله عليه وسلَّم: «لا تجعلوا بيوتَكُم قبورًا، ولا تجعلوا قَبري عيدًا، وصلُّوا عليَّ فإنَّ صلاتَكُم تبلغُني حَيثُ كنتُمْ» (رواه أبو داود وصححه الألباني)

وفي الحديث عن أبي هريرة أيضا قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم-:  «رَغِمَ أنْفُ رَجلٍ ذُكِرتُ عِندَه فلَمْ يُصلِّ عليَّ، ورَغِمَ أنفُ رجلٍ دخل عليه رمضانُ ثُم انْسَلَخَ قبلَ أن يُغفرَ لهُ، ورَغِمَ أنْفُ رجلٍ أدركَ عِندَه أبواهُ الكبَرُ فلم يُدْخِلاهُ الجنةَ» (رواه الترمذي وصححه الألباني في [صحيح الجامع)

وعن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه، أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم- قال:  «أولى النَّاس بي يوم القيامة أكثرُهم عليَّ صلاةً»  (رواه الترمذيُّ وحسَّنه الألباني)

رفعة للدرجات وتكفير للخطايا

وعن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه، أن النبيَّ -صلى الله عليه وسلم -قال:  «من صلى عليَّ صلاةً واحدةً صلَّى الله عليه عشرَ صلواتٍ، وحُطَّت عنه عشرُ خطيئاتٍ، ورُفعَت له عشرُ درجاتٍ» (رواه النسائي وصححه الألباني)

وذكر النبي صلى الله عليه وسلم، أن الصلاة عليه من أسباب إجابة الدعاء، عن فضالة بن عبيد رضي الله تعالى عنه قال:  «سمعَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رجلًا يَدْعُو في صلاتِهِ فلمْ يُصَلِّ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال النبِيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عَجِلَ هذا ثُمَّ دعاهُ فقال لهُ أوْ لغيرِهِ إذا صلَّى أحدُكُمْ فَلْيَبْدَأْ بِتَحْمِيدِ اللهِ والثَّناءِ عليهِ ثُمَّ لَيُصَلِّ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثُمَّ لَيَدْعُ بَعْدُ بِما شاءَ» (الترمذي:3447) .

والصلاة على الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- تذهب الهموم وتقضي الحاجات، فعن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم:  «يا رسولَ اللهِ إِنَّي أُكْثِرُ الصلاةَ عليْكَ فكم أجعَلُ لكَ من صلاتِي فقال ما شِئْتَ قال قلتُ الربعَ قال ما شئْتَ فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ قلتُ النصفَ قال ما شئتَ فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ قال قلْتُ فالثلثينِ قال ما شئْتَ فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ قلتُ أجعلُ لكَ صلاتي كلَّها قال : إذًا تُكْفَى همَّكَ ويغفرْ لكَ ذنبُكَ» (رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح)